أكثر من 500 مشروع سياحي طور الانجاز بكامل البلاد - ArchiGuelma

Hot

lundi 5 décembre 2016

أكثر من 500 مشروع سياحي طور الانجاز بكامل البلاد

أكثر من 500 مشروع سياحي طور الانجاز بكامل البلاد

أكثر من 500 مشروع سياحي طور الانجاز بكامل البلاد
أعلن، وزير التهيئة العمرانية والسياحة والصناعة التقليدية، عبد الوهاب نوري، اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة، أن أكثر من 550 مشروع سياحي، يوجد في طور الانجاز على المستوى الوطني، من أصل 1600 مشروع سياحي معتمد من طرف الوزارة. و أوضح نوري، في نهاية زيارة تفقد بولاية الجزائر، قادته إلى عدة مرافق سياحية أن أكثر من 550 مشروع سياحي، متمثل في فنادق و منتجعات وقرى سياحية توجد في طور الانجاز، مؤكدا انه لا يمكن تحقيق تنمية سياحية شاملة إلا بتجنيد الاستثمار الخاص في هذا المجال. و قد بلغ عدد المشاريع السياحية، في طور الانجاز بولاية الجزائر 54 مشروعا، من أصل 180 مشروع معتمد من قبل الوزارة، يقول المسؤول، و الذي أضاف أن قطاع السياحة يعرف دينامكية كبيرة بولاية الجزائر، بفضل إقبال المعاملين الاقتصادين على إنجاز مشاريع كبرى في هذا المجال. وأضاف، أن هذه المشاريع الكبرى، على غرار القرية السياحية، في طور الانجاز لمجمع إميرال بسيدي فرج، ومجمع تراست للفنادق، 5 فنادق بباب الزوار، سيدعمان الطاقة الفندقية، بعد تسليمهما في نهاية 2018 إميرال، و5 جويلية 2017 تراست، ب2400 سرير إضافي. وكان مجمع إميرال الإماراتي، قد أهدى ولاية الجزائر مجمعا سكنيا ببلدية الشراقة، متكون من 400 وحدة سكنية بالاضافة الى 44 محلا تجاريا، و 48 مكتبا، وسيسلم بعد 6 أشهر، حسبما أكده الرئيس المدير العام للمجمع الشيخ حمد بهلولي، الذي أضاف أن الغلاف المالي الذي خصص لهذا الانجاز كان قد قدر ب 48 مليون دولار أمريكي. أما بالنسبة لمجمع تراست للفنادق، فهو يتكون من 11 برنامجا، منها 5 فنادق من الطراز الرفيع 5 و6 نجوم. وسيت تسليم، في 5 جويلية 2017، الجزء الأكبر من المشروع وهو عبارة عن ثلاثة فنادق، حسبما أكده الرئيس المدير العام للمجمع، غازي أبو نحل. واعتبر الوزير، في هذا الاطار ان مجمع تراست للفنادق، هو مشروع ضخم وسيصبح بعد إنجازه أكبر مجمع فندقي في شمال إفريقيا. وقال بخصوص مشاريع، إعادة تأهيل و تهيئة وعصرنة الفنادق، على غرار فندق الرمال الذهبية بزرالدة، ومركز المعالجة بمياه البحر بسيدي فرج، أنه تم تخصيص غلاف مالي قدره 70 مليار دج لعصرنة هذه المنشآت. و قال نوري، خلال تفقده لأشغال العصرنة لفندق الرمال الذهبية بزرالدة، أن الأشغال عرفت تأخرا مطالبا، القائمين عليه بالاسراع في انجاز هذه الأشغال، التي بلغت نسبة 7.5 بالمائة من التقدم. و أكد في ذات الاطار، على ضرورة المحافظة على التصميم، المعماري الأصلي لفندق الرمال الذهبية. و قام الوزير، بمناسبة تفقده للمنشآت السياحية بولاية الجزائر، بتدشين فندق جديد ببلدية باب الزوار، وهو فندق رامي 3 نجوم، كما دشن فندق لعزيز 4 نجوم، ببلدية القبة، وهو تابع لمجمع عبد العزيز، بالاضافة إلى مطعم سبع أوقات ببلدية دالي ابرهيم، و ذلك تشجيعا للمستثمرين الخواص كي يساهموا في تطوير قطاع السياحة بالعاصمة. وقد أعلن الوزير، عن الانطلاق في عملية تطهير العقار السياحي، على المستوى الوطني، والتي أظهرت الكثير من النقائص بما فيها التعدي على العقار السياحي، عن طريق الاستعمال غير الشرعي للعقار.

Aucun commentaire: